الذهب

كيف تعرف الذهب في التراب

كيف تعرف الذهب في التراب
كيف تعرف الذهب في التراب

كيف تعرف الذهب في التراب تبدأ إحدى طرق العثور على الذهب الخام بالتنقيب عنه في رواسب الأنهار أو في صخور، وعمليات الحفر والتنقيب ينتج عنها احتواء الذهب على حصى وتراب، ومن خلال مرحلة الفصل عن طريق الغسل بالماء، يتم فصل الذهب عن التراب.

الذهب

الذهب من المعادن الكيميائية النبيلة، لأنه مقاوم الأكسدة والتآكل في الهواء الرطب، كما أنه لا يتفاعل مع الأحماض.

ويعتبر الذهب من المعادن الجميلة والبراقة في العديد من الثقافات القديمة والحديثة، وبسبب خاصيته القابلة للطرق، جعلته من أفضل الخيارات العملية لصنع المجوهرات.

ويتوفر الذهب في جميع أنحاء العالم، ولكن ليس بكميات كبيرة، فهو يتواجد على شكل قطع أو حبيبات داخل الصخور، أو على شكل عروق في باطن الأرض، أو في الطمي في قاع الأنهار.

كيف تعرف الذهب في التراب؟

تُعد عملية التنقيب عن الذهب من أصعب عمليات البحث، لأنها تحتاج إلى مجهود كبير ورأس مال، من أجل الحصول على الذهب في النهاية.

وتلي عملية التنقيب عن الذهب عملية الاستخراج من الصخور، مما يؤدي إلي خلط هذا المعدن الثمين بالتراب والصخور، ولتعرف على الذهب في التراب يمكن اتباع أحد الطرق التالية:

  • الكثافة

يتميز الذهب بالكثافة العالية، ويتم حساب كثافته عن طريق وضع الذهب بإناء ملئ بالماء، ومن ثم حساب وزنه، بقياس مستويات المياه قبل وبعد دخول الذهب في الماء.

ثم طرح القياس “قبل” من القياس “بعد”،  ثم يُقسم وزن الذهب على اختلاف منسوب المياه، وهذا يعطي كثافة الذهب، وتبلغ الكثافة القياسية للذهب الحقيقي 19.3 جرامًا لكل مليلتر.

  • اللون

يتميز الذهب بلونه الأصفر البراق الذي يظهر بوضوح عن لون التراب الأسود.

  • الزئبق

تتم عملية تعدين الذهب عن طريق فصله عن التراب والشوائب بالغسل بالماء داخل أحواض، ثم يتم وضع مادة الزئبق؛ لفصل الذهب عن باقي الشوائب العالقة به، مما يؤدي إلى نزول الذهب في القاع وتبقى الشوائب في الأعلى.

علامات توفر الذهب بالتراب

يجب على الباحث عن الذهب عدم التنقيب في أي جبل أو نهر، بل يجب عليه اتباع أحد العلامات جيولوجية التي تشير نحو الذهب، وهي:

  1. تغيرات لون التربة

تتكون التربة من جزيئات صغيرة من الصخور والمعادن، لذا يُعد تغيرات لون التربة مؤشر جيد للذهب، ويشير تغيير التربة ذات اللون الأصفر أو المحمر إلى نسبة عالية من الحديد، وهي علامة جيدة جدًا لتوفر الذهب في هذه التربة.

كما أنه في العديد من المناطق تؤدي السوائل الحمضية المائية  الحرارية إلى تبييض صخور المنطقة إلى لون أفتح، فهذا يمكن أن يكون مؤشرًا على الذهب.

  1. تلطيخ الحديد والجوسان

لا تنتج جميع الأوردة الكثير من الكوارتز، فغالبًا العروق الحاملة يمكن أن تتكون من الكالسيت أو الكبريتيدات، والتي في الغالب ما تتسبب في بقع ملطخة بالحديد، عند تحول البيريتات إلى أكاسيد الحديد، كما قد تكون الكميات الكبيرة من أكاسيد الحديد، مثل الهيماتيت والمغنتيت والحجر الحديدي مؤشرات مواتية.

  1. تراكمات وريد الكوارتز

في بعض الأحيان، من الشائع جدًا أن تشير التراكمات الصغيرة من مادة وريد الكوارتز إلى تمعدن في المنطقة.

  1. مناطق تلامس الصخور

توجد العديد من عروق الكوارتز ورواسب الذهب الصخري الصلب الأخرى في مناطق على طول الصدوع أو عند ملامسة نوعين مختلفين من الصخور.

  1. التضاريس الصحيحة

يميل الذهب الخشن إلى التعلق بعيدًا عن المنبع، وفي الصحاري تتشكل معظم أفضل الغرينيات المتبقية في المناطق ذات المنحدرات المتوسطة إلى المسطحة.

أماكن الذهب

إن أفضل الأماكن للبحث عن الذهب، هي المناطق التي عثر عليها عمال المناجم القدامى بنجاح، فغالبًا ما تركوا علامات واضحة جدًا على أعمال الحفر والتعدين، ولكن مع مرور الزمن يمكن أن تصبح هذه الأماكن متضخمة ومخفية، وفيما يلي سنعرض أهم علامات تواجد الذهب، والتي يمكن أن تُسهل عمليات التنقيب عن الذهب.

  • قطع الأرض

إن الخنادق التي يطلق عليها اسم تسريب التربة الموجودة في الأرض، كانت عبارة عن خنادق ضيقة تحمل الماء والحصى إلى صندوق السد، وغالبًا كانت صناديق السد نفسها، وفي بعض الأحيان يتم ترك الذهب الذي هرب من صندوق السد داخل قطع الأرض.

  • الصخور المكدسة

لم يكن هناك مجالًا كبيرًا لعمال المناجم القدامى لنقل الصخور بعيدًا، خاصة في الأماكن الضيقة وشديدة الانحدار، لذلك قاموا بتكديس الصخور في الجدران بجانب المنجم الذي كانوا يقومون بتعدينه، من أجل إبعادها عن الطريق.

وفي بعض الأحيان تقع الحصى غير المشغولة تحت هذه الصخور المكدسة، فيجب مراقبة المواقف التي تجلس فيها الجدران على الحصى وليس على الصخر نفسه.

  • أكوام الصخور

يحتوي العديد من المواقع على الحصى، وهذا الحصى يحتوي على صخور كبيرة لا يمكن أن تعبر عبر السد، حيث يتم إلقاء هذه الصخور الكبيرة والحصى الكبيرة ، مما يؤدي إلى تكوين أكوام الصخور التي يمكن أن تغطي مئات الأفدنة.

ويمكن أن تكون أكوام الصخور هذه حجر الأساس للبحث عن الذهب، ولكن إذا كانت هذه الصخور كبيرة جدًا وعميقة، فغالبًا ما سيكون تحت الأساس الصخري منتجًا، فمن المفيد دحرجة الصخور جانبًا ومعرفة ما هو تحتها.

  • المناطق التي جردت من غطاءها الأرضي والتربة العلوية

إن المناطق التي جردت من غطاءها الأرضي والتربة العلوية، غالبًا ما يتم تركها وراءها، لأن عمليات التعدين تقوم بمعالجة هذه المواد لاحتوائها على الذهب.

في بعض الأحيان، تعلق القطع الصغيرة في السطح الخشن للصخر الأساسي، مما يجعلها منطقة رئيسية لأجهزة الكشف عن المعادن المصممة لصيد الكتلة الصلبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *