الذهب

الأحجار الكريمة أنواعها وكيفية التفريق بيها وبين شبه الكريمة

الأحجار الكريمة أو الأحجار النفسية أو الثمينة أو (Gemstone) أو الجواهر أو الأحجار شبه الثمينة كل هذه الأسماء تطلق على الأحجار الكريمة وهي عبار عن أنواع مختلفة من المعادن المتبلمرة والمركبة من عنصرين أو أكثر من ذلك.

وفي الأساس تتكون من السليكا مع بعض الرواسب المعدنية، ويختلف نوع الحجر الكريم باختلاف المواد التي يحتوي عليها بالإضافة إلى مادة السليكا، وغالبًا ما توجد الأحجار الثمينة في مناطق الطمي البركانية.

الأحجار الكريمة

معلومات عن الأحجار الكريمة (Gemstone)

الأحجار الكريمة عبارة عن معادن أو مواد عضوية أو صخور تم قطعها ثم صقلها ثم وضعها في قطعة من المجوهرات، وتم تقسيم الأحجار الكريمة في القرن التاسع عشر إلى قسمين (الأحجار الكريمة، والأحجار شبه الكريمة)، وفي هذا الوقت كان لكل قسم قيمته، ولكن الآن التصنيف بين القسمين لا يكون دقيقًا دائمًا حيث أن الأمر لا يعتمد فقط على القيمة وإنما يعتمد على المصدر، والندرة والجودة.

الأحجار الكريمة منها ما هو مستخرج من الصخور وتسمى أحجار كريمة معدنية مثل (العقيق، الماس، الياقوت، اللازورد، توباز، زمرد، الجاد)، كما أن هناك أحجار كريمة من المواد العضوية وتسمى أحجار كريمة عضوية مثل (اللؤلؤ، الكهرمان، المرجان)، وتتسم معظم الأحجار الكريمة بالصلابة ولكن القليل منها ما هو لين، ويتم استخدامها في تزيين المجوهرات نظرًا لشدة بريقها كما أنها نادرة ولذلك تضيف المزيد من القيمة على الأحجار الكريمة والمجوهرات.

والأحجار الكريمة السائدة هي (الماس، الياقوت، الزمرد، الصفير)، وفي بعض الأحيان يتم معاملة كل من (العقيق، اللؤلؤ، اليشم) معاملة الأحجار الثمينة ولكن في أوقات أخرى كانت تعامل على أنها أحجار شبه كريمة.

الفرق بين الأحجار الكريمة وشبه الكريمة

الأحجار الكريمة السائدة هي (الماس، الزمرد، الياقوت، الصفير)، وما عدا ذلك فتُعد من الأحجار شبه الثمينة وأكثر الأحجار شبه الكريمة شيوعًا هي (الجمشت، العقيق، اللؤلؤ، الإسبنيل، التورمالين، الفيروز، الكسندريت، الزبرجد، حجر القمر، الكوارتز الوردي).

وأمر التفرقة بين الأحجار الكريمة والغير كريمة أمر ليس له سند علمي، ولقد تم التقسيم قديمًا وفقًا للندرة والقيمة، ولكن الآن أصبحت هناك اعتبارات أخرى كالجودة والمصدر، وقد تكون هناك بعض الأحجار شبه الثمينة أكثر في القيمة بكثير من الأحجار الثمينة.

فمثلاً اللؤلؤ الطبيعي باهظ الثمن وغالبًا ما تكون قيمة اللؤلؤ أكثر من جودة قليلة من الياقوت أو الماس أو الزمرد، كما أنه يمكن أن تكون بعض الأحجار شبه الكريمة نادرة أكثر من بعض الأحجار الثمينة فمثلاً يصعب إيجاد عقيق التسافوريت، وعقيق الديمانتويت والكثير من الأحجار شبه الكريمة الأخرى والتي يصعب العثور عليها ويصعب استخراجها.

الأحجار الكريمة

أنواع الأحجار الكريمة وأهميتها

  • الألماس وهو من أثمن وأغلى أنواع الأحجار الكريمة وله ثلاثة ألوان (الأسود، الأبيض، الأصفر) وقد يكون الألماس بدون لون (شفافًا)، ويعمل الألماس على تعزيز مناعة كما يساعد في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج بعض الأمراض العصبية والصرع، كما يستخدم الألماس في تفتيت حصوات الجهاز البولي.
  • الفيروز من أشهر الأحجار الكريمة خاصة نظرًا لاعتقاد البعض بكونه يبعد الحسد، ويستخدم حجر الفيروز في تقوية القلب وعلاج الخفقان.
  • المرجان ويستخدم هذا الحجر في تحسين الحالة المزاجية والعاطفية، ويستخدم مسحوق المرجان المخلوط بالعسل في علاج قرحة المعدة.
  • حجر الأوبال أو عين النمر يتميز هذا الحجر بذراته البرونزية المتداخلة مع لون الحجر البني، ويستخدم حجر الأوبال في تقوية العظام وتهدئة الأعصاب.
  • الزيكون يستخدم كمضاد للحساسية ويعالج مرض فقر الدم.
  • حجر القمر يعالج الاضطرابات الهرمونية عند السيدات.
  • حجر اللؤلؤ ويستخدم في علاج مشاكل سن اليأس ويعمل على تقوية الأعصاب وعلاج الاسهال، كما أن له دور هام في الحفاظ على صحة العينين والأسنان.
  • حجر الزمرد ويتميز هذا الحجر بلونه الأخضر الرائع والذي يعمل على راحة العين، ويعتقد البعض أنه يحمي صاحبه من الحشرات السامة.
  • الياقوت وأجود أنواع الياقوت هو الذي يظهر بمزيج من اللونين الأحمر والأورجواني، ويعمل هذا الحجر على تقوية القلب، وتنشيط الذاكرة كما أنه يعمل على تهدئة الأعصاب ومسكن للآلام.
  • العقيق له العديد من الألوان ولكل لون وظيفة مختلفة عن الآخر حيث أن العقيق الأحمر يعمل على تحسين الحالة النفسية، والعقيق الأبيض يعمل على زيادة كمية اللبن عند المرضعات، والعقيق الأخضر يساعد على وقف النزيف.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق