الذهب

المشغولات الذهبية Gold artifacts واكتشافات مبهرة

المشغولات الذهبية أمر يشغل بال البشرية كلها منذ قديم الأزل، هذا المعدن الثمين والذي تتناسب ندرته طرديًا مع قيمته لذلك نجده ذات قيمة عالية طوال الوقت، وبريق الذهب المشع دائمًا يرمز إلى قوة الشمس وخلودها.

وبالنظر إلى السجل الأثري فنجد أنه ملئ بالمشغولات الذهبية والتي ما زالت محتفظة بقيمتها عبر القرون فهذه القطع ليست مجرد فن وإنما هي قطع أثرية تعبر عن الهوية الثقافية والتي لازالت لغز غامض للعلماء المعاصرين.

اكتشافات رائعة من المشغولات الذهبية (Gold artifacts)

منذ قديم الأزل منذ أكثر من 8000 عام والبشر معجبون بالمشغولات الذهبية الرائعة وأسرار صناعتها، وذلك وفقًا لعلماء الآثار الذين حفروا في الكثير من المواقع في مختلف دول العالم، ونتيجة لهذا الحفر تم اكتشاف الكثير من القطع الأثرية الذهبية المتلألئة.

ويُعد من النادر جدًا إيجاد أي معدن يعتبر أقل بكثير من الذهب في المواقع الأثرية، وذلك نظرًا لأنه غالبًا ما يتم صهر الأجسام المعدنية ثم إعادة تدويرها وذلك في حالة عدم استخدامها في الغرض التي صنعت من أجله، ولذلك فإنه يُعد اكتشاف مجموعات من المشغولات الذهبية من الزمن الماضي أمر رائع.

ومن الاكتشافات الرائعة لقطع من الذهب تم اكتشاف تابوت من الذهب الخالص يحمل بقايا مومياء الملك توت عنخ آمون، كما تم اكتشاف زخرفة الموتشي في مقبرة بالقرب من سيبان (تشيكلايو/ بيرو)، وزخرفة رائعة من الذهب الخالص لغطاء الرأس الذهبي من تيليا تيبي.

ومن المشغولات الذهبية الرائعة التي تم اكتشافها قلادة من الذهب الاصفر مرصعة بالأحجار شبه الكريمة والزجاج الملون، كما تم إيجاد افروديت على شكل قلادة من الذهب الخالص ارتفاعها يبلغ 5*2.6 سم.

بالإضافة إلى قاعدة ذهبية على شكل قارب خشبي وتم العثور على هذا القارب من خلال 3 مزارعين في عام 1969 في كهف (Musica Raft) ويُعد من أهم قطع الآثار والمشغولات الذهبية التي تم العثور عليها على الاطلاق حيث تدل على الكثير من الأمور والأفكار حول ثقافة ما قبل كولومبوس.

مشغولات ذهبية غامضة

  1. لوحات ذهبية لآلهة الرياح

في عام 2016 وجد مجموعة من العمال صندوقًا يحتوي على 22 لوحة ذهبية صغيرة، ويعود تاريخ هذه اللوحات إلى القرن الثامن الميلادي.

واللوحات تحتوي على رموز وشخصيات إلهية، واللوحات مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراط، ولقد تم العثور اللوحات داخل كومة صخرية في قرية بالخط الجاوي القديم.

وتعبر النقوش عن الاتجاهات الأساسية لآلهة الرياح في النسخة الجاوية القديمة من الثقافة الهندوسية، وفي عام 2016 تم اكتشاف مجموعة من الاكتشافات حيث اكتشف علماء الآثار تماثيل وبقايا معبد آخر تعود إلى القرن التاسع في عهد شيفا الهندوسية.

  1. سيف ذهبي

اكتشف العمال الاسكتلنديون كنز مدفون أثناء التنقيب في ملعب كرة قدم جديد، والكنز عبارة عن قطع أثرية تعود إلى العصر البرونزي.

ومن بين المشغولات الذهبية التي وجدها العمال سيف غامض ذات مقبض ذهبي، ويعتقد أن السيف عمره 4000 عام وكان السيف رقيق للغاية لدرجة أن الباحثين كانوا لا يستطيعون إزاحته من الأرض.

  1. التاج الذهبي لآلهة الحب

وجد مسن بريطاني أسفل سريره صندوق من الورق المقوى يوجد بداخله تاج يونانيًا يبلغ عمره 2300 سنة مصنوع من الذهب الخالص، ولقد قرر الخبراء أنه تاج أصلي من إكليل الآس ويعود تاريخه إلى عام 300 قبل الميلاد.

  1. 5000 قطعة ذهبية

اكتشف علماء الآثار في عام 1998 مخبأ غامض يحتوي على 5000 قطعة من المشغولات الذهبية والتي تزن 20 كيلو جرام، وشملت هذه المشغولات (المعلقات، الأقراط، الخرز).

والعديد من الشخصيات الحيوانية والتي تصور هيئة الوحوش كالأسود، والغزلان، والإبل، والفهود وهي الحيوانات التي كانت منتشرة في سيبيريا في ذات الوقت، ولقد تم اكتشاف المخبأ في قبر رجل وامرأة من القرن السادس قبل الميلاد.

  1. خواتم ذهبية من غريفين واريور

اكتشف علماء الآثار في عام 2015 قبر محارب في جنوب غرب اليونان، ويعود تاريخ القبر إلى 1500 قبل الميلاد والقبر لرجل يسمى (غريفين واريور).

ولقد امتلأ القبر بالمشغولات الذهبية النقية بما في ذلك أربع حلقات ذهبية غامضة، وتتكون هذه الحلقات من عدة صفائح ذهبية ويوجد عليها صور معقدة من أساطير مينوان.

  1. الكركدن الذهبي من مابونجوبوي

من أهم القطع الأثرية والتي تم اكتشافها في جنوب أفريقيا وتسمى (golden rhino of mapungubwe) وتتكون من صفائح رقيقة من رقائق الذهب المطروقة فوق إطار خشبي تم نحته بدقة إلى جانب وحيد القرن، كما أنه تم العثور على 9 كيلو جرامات من المشغولات الذهبية والمجوهرات والخرز وأشكال الحيوانات الأخرى.

ومابونغوبوي تُعد أكبر مملكة في القرن الثالث عشر في أفريقيا جنوب الصحراء، وكانت تقع على طول حدود بوتسوانا في جنوب افريقيا.

المشغولات الذهبية في مصر

مصر أرض غنية بالذهب وكان عمال المناجم القدامى يعتمدون على الأساليب التقليدية ولكنهم كانوا دقيقين جدًا في استغلالهم للمصادر التي تجدي نفعًا اقتصاديًا.

بالإضافة إلى موارد الصحراء الشرقية وثروات النوبة، وتعود أقدم المشغولات الذهبية والقطع الذهبية الباقية إلى القرن الرابع قبل الميلاد وهي عبارة عن خرز وأغراض أخرى بسيطة تستخدم في الزينة الشخصية.

وطوال تاريخ مصر الطويل كان يتم انتاج المجوهرات الذهبية والمخصصة للحياة اليومية أو التي تستخدم في الطقوس الجنائزية أو في المعابد.

ومنذ العصور القديمة المواقع المصرية تتعرض لعمليات نهب، بالإضافة إلى صهر الكثير من المعادن الثمينة منذ فترة طويلة، ولقد بقى القليل من القطع الذهبية من الفترتين الأسر المبكرة والمملكة القديمة.

والتي تم تمثيلها في مجموعة متحف المتروبوليتان بسوار صغير من مقبرة خعسخموي آخر حكام الأسرة الثانية، وكانت عبارة عن شريط عريض مصنوع من صفائح ذهبية مطروقة.

المشغولات الذهبية في العالم

لقد فتن الذهب البشر منذ ما قبل العصور القديمة، ولقد كانت المجوهرات البسيطة تصنع من هذا المعدن اللامع الثمين، وعلى مر العصور أنتجت الحضارات قطعًا مذهلة تم صناعتها من الذهب وهي قطع لا تقدر بثمن ومنها ما يلي:

  • كنز باناغيوريشتي أحد أغنى الاكتشافات في العصر الحديث.
  • قناع أجاممنون ولقد تم اكتشاف قناع جنازة ذهبي في الموقع اليوناني القديم لميسينا ويعود تاريخه إلى 1500-1550 قبل الميلاد.
  • الأكواب الذهبية ذات الدورق ولقد تم العثور على هذه المجموعة في لامبايك ويعود تاريخها إلى القرنين التاسع والحادي عشر.
  • قناع الدفن الذهبي (قناع توت عنخ آمون) أحد أشهر الأعمال الفنية في العالم وهو مصنوع من طبقتين من الذهب ووزنه 10.23 كيلو جرام.
  • مشط ذهبي محشوش ويعود تاريخ هذا المشط إلى أوائل القرن الرابع.
  • تمثال صغير لآمون ويُعد أحد أهم الآلهة المصرية ويعود تاريخه إلى 712-945 قبل الميلاد.
  • قلادة شخصية تايرونا ولقد صنعها شعب تايرونا في سييرا نيفادا دي سانتا مارتا شمال كولومبيا، وتعود هذه الزخرفة المصنوعة بعناية فائقة إلى القرنين العاشر والسادس عشر قبل الميلاد.
  • تميمة ذهبية جذابة تعود إلى ثقافة تايرونا ما قبل الكولومبية.
  • قناع الدفن لسوسينيس الأول وهذا القناع حصل عليه الفرعون الثالث في الأسرة الحادية والعشرين بسوسينس الأول على قناع جنائزي رائع عند وفاته عام 1001 قبل الميلاد.

المصادر
Listverse.com.
Nationalgeographic.com.
Metmuseum.org.
Starsinsider.com.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *