الذهب

علامات وجود الذهب المدفون

يفكر العديد من الناس في العثور على أماكن الذهب المدفون ويعتبرونها مغامرة للكشف عن العملات الذهبية، لكن قبل ذلك توجد علامات على وجود الذهب يجب معرفتها جيداً مثل تحديد موقع مخبأ الكنوز المخفية، كما تعتبر أجهزة الكشف عن المعادن المتقدمة اليوم قادرة على العثور على مخابئ عميقة لم يكتشفها أفضل الباحثين عن الكنوز منذ عقود.

علامات وجود الذهب المدفون

تغيرات اللون: في العديد من المناطق أدت المحاليل المعدنية الحمضية إلى تبييض صخور المنطقة إلى لون أفتح، فيمكن أن يكون هذا مؤشرا على الذهب.

تلطيخ الحديد والجوسان: لا تنتج جميع الأوردة الكثير من الكوارتز، فالعروق الحاملة للذهب يمكن أن تتكون من الكالسيت أو الكبريتيدات في الغالب، والتي غالبًا ما تتجسد في بقع ملطخة بالحديد عندما تتحول البيريتات إلى أكاسيد الحديد، ويمكن أن تكون الكميات الكبيرة من أكاسيد الحديد مثل الهيماتيت والمغنتيت والحجر الحديدي مؤشرات على وجود الذهب.

تراكمات الكوارتز: في بعض الأحيان، يمكن أن تشير التراكمات الصغيرة من مادة الكوارتز إلى تمعدن في المنطقة، وهذا مؤشر شائع جدًا.

أنواع الصخور الإنتاجية: يعتبر مفهوم الصخور المضيفة المفضلة مفهومًا مهمًا، لكن أنواع الصخور التي تشكل يمكن أن تختلف كثيرًا من موقع إلى آخر ويمكن أن تكون مختلفة بشكل كبير.

مناطق تلامس الصخور: توجد العديد من عروق الكوارتز، ورواسب الذهب الصخري الصلب الأخرى في مناطق بطول الصدوع أو عند ملامسة نوعين مختلفين من الصخور.

التضاريس الصحيحة: كمفهوم عام يميل الذهب الخشن إلى التعلق بعيدًا عن المنبع، ففي الصحاري تتشكل معظم أفضل الغرينيات المتبقية في المناطق ذات المنحدرات المتوسطة إلى المسطحة.

المناطق الجيولوجية القريبة: إذا كان هناك نوع صخري معين أو بيئة جيولوجية منتجة للذهب في منطقة واحدة، وحدث نفس النوع الصخري أو البيئة على بعد أميال قليلة في نفس سلسلة الجبال، فقد يكون هذا المكان مفيداً في البحث عن الذهب المدفون.

كانت تلك أهم المعلومات عن علامات وجود الذهب المدفون في الأرض، وطرق البحث عنه باستخدام أدوات الكشف عن المعادن، وأيضاً طرق البحث التي يتبعها العديد من المستكشفين المهرة الذين لديهم خبرة كبيرة في مجال البحث عن الذهب.

أشياء يجب التفكير فيها قبل البحث عن الذهب المدفون

قديماً قد أخفى الناس أشياءهم الثمينة بدافع الضرورة، فعندما تفكر في الأمر قبل البحث عن الذهب الخالص المدفون، فمن المنطقي أن الناس دفنوا أشياءهم الثمينة، حيث لم يكن هناك بنوك منذ مئات السنين، وكان من غير الآمن ترك المال، أو الذهب في الجوار، وهناك بعض الثقافات التي الكنوز باعتبارها “قربانًا”

ويقول بعض المؤرخين والمكتشفين إن هناك مخابئ للكنوز مخبأة في كل ولاية من الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم، وتأتي هذه المخابئ بأشكال عديدة: صناديق حديدية مليئة بالذهب أو المجوهرات ، أو برطمانات مليئة بالعملات الفضية، أو أي نوع من الحاويات مخبأة بأشياء ثمينة، أو مجرد حفرة كبيرة تم حفرها على عجل لإخفاء الغنائم من السرقة.

لذا يمكن البحث عن الذهب المدفون باستخدام جهاز الكشف عن المعادن، وتأكد دائمًا من الحصول على إذن للبحث عن الممتلكات الخاصة، وتعتبر طريقة تتبع مخابئ الذهب من أهم الطرق التي جعلت بعض الباحثين عن الكنوز أثرياء.

خطوات العثور على مخابئ وأكواخ الذهب المدفون

يختلف البحث عن مخابئ الذهب المدفون كثيرًا عن البحث عن العملات المعدنية، أو المجوهرات، أو الآثار، فلن تستخدم معدات وتقنيات مختلفة فحسب، بل تحتاج إلى معرفة مكان البحث، لأن العثور على حاوية مدفونة بعمق لا يحدث عادةً في رحلة صيد ممتعة بعد الظهر، ولكن يُجري صائدو المخبأ بحثًا مكثفًا قبل أن يقرروا أي المعدات سيستخدمونها، أو من أين يبدؤون البحث. فإذا كنت قد رأيت خريطة كنز من قبل، فقد لاحظت المعالم وعلامات التضاريس.

إذن يمكن أن تبدأ من خلال القراءة قدر الإمكان عن الكنز المحتمل ومكان دفنه بالضبط، وتحقق من الكتب، واطلب الخرائط القديمة من المكتبة المحلية المرتبطة بالمدينة أو البلدة التي تبحث عنها، وقد يكون عليك أن تبحث عن أشخاص يعرفون عن الكنز “المذكور” لمعرفة ما يعرفونه، حيث يدفع بعض صائدي المخبأ بالفعل مقابل المعلومات، ويقدم البعض الآخر نسبة مئوية من قيمة الكنز.

وتشمل العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها من أجل الاسترداد الناجح للذهب المدفون ما يلي:

  • الموقع الجغرافي وحالة الأرض لموقع الكنز.
  • المحتوى المعدني للتربة.
  • حجم الكنز ما إذا كان كبيرًا أم صغيرًا.
  • عمق الكنز.
  • التغييرات التي قد تكون حدثت في الموقع منذ دفن الكنز.
  • اختيار أنسب كاشف وملف بحث لتحديد موقع الذهب المدفون.

أسباب صعوبة العثور على الذهب المدفون

يمكن أن يكون الذهب المدفون عميقًا بعيدًا عن السطح بحيث لا تستطيع حتى أقوى أجهزة الكشف عن المعادن رؤيته، حيث يقع جزء كبير من ذهب الأرض على مسافة 20 أو 30 قدمًا أو أكثر من السطح، وهذا يفسر سبب استخلاص الكثير من ذهب الأرض من المناجم، وليس من الأطفال الذين يستخدمون معاول ودلاء.

تعتبر الأرض والصخور والتربة فعالة في منع الإشارات من أجهزة الكشف الإلكترونية، والموجات فوق الصوتية، أو غيرها من أجهزة الكشف، فمن الصعب جدًا العثور على المعدن المدفون على عمق أربعة أو خمسة أو ستة أقدام.

إذا كانت المواد المدفونة محاطة بالهواء، فهذا يمثل عائقًا آخر لاكتشافها بسهولة. على سبيل المثال يعتقد بعض الناس أن قطار الذهب النازي، إذا كان موجودًا، فهو موجود في نفق، هذا يعني أن هناك مساحة حوله، مما يعزله عن الكشف عن طريق الأجهزة الإلكترونية.

طرق البحث عن الذهب المدفون

يمكن العثور على رواسب كبيرة من الذهب المدفون بالاعتماد على بعض التقنيات الواعدة كالآتي:

  • تحليل محتوى الذهب في أوراق الأشجار: حيث أنه قد تم إثبات أنه يمكن  العثور على كميات ضئيلة من الذهب في أوراق أشجار الكينا التي تنمو فوق رواسب الذهب في أستراليا، فترسل هذه الأشجار جذورًا عميقة بما يكفي لامتصاص كميات صغيرة من الذهب، والتي تنتهي في الأوراق.
    وعلى الرغم من أن كمية الذهب صغيرة جدًا بحيث لا قيمة لها، فمن الممكن اختبار الأوراق، واستخدامها للمساعدة في تحديد موقع الذهب تحت الأرض، ولكن من المؤكد أن هذا النهج لا يستخدم الآن على نطاق واسع من قبل صائدي الذهب، ولكنه قد يصبح من الممكن تطبيق هذا النهج والعثور على رواسب الذهب تحت الأرض في أجزاء أخرى من العالم.
  • مسح الصور الجوية: يمكن أن تُظهر الصور العلوية مواقع وأبعاد المنازل القديمة والمصانع والكنائس والمقابر المنسية وما إلى ذلك، ويمكنك أيضًا التقاط الصور الجوية بنفسك باستخدام طائرة بدون طيار رخيصة الثمن نسبيًا، ويمكن استخدام جوجل إيرث للبحث في مساحات كبيرة من الأرض، والبحث عن مخططات المباني القديمة.
  • انظر إلى الخرائط القديمة: إليك مصدر معلومات يمكنك الوصول إليه بسهولة غالبًا عن طريق زيارة المكتبة المحلية، أو المجتمع التاريخي، فإذا نظرت إلى الخرائط التي لا يتجاوز عمرها 100 أو 150 عامًا، ستجد غالبًا بعض المفاجآت الحقيقية مثل مواقع المباني الصناعية القديمة، والمناجم، والمواقع الأخرى التي تستحق الاستكشاف.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق