الذهب

احتياطي الذهب في مصر

تتميز مصر بامتلاكها الكثير من مناجم الذهب الضخمة لاسيما منجم السكري الذي يعد أضخم مناجب الذهب في مصر ، ويعتمد عليه البنك المركزي المصري في احتياطي الذهب لديه.

تأتي مصر في الترتب رقم ستة للدول العربية المالكة للذهب بعد دولة المغرب ، وتمتلك مصر قرابة تسعة وسبعون طناً ونصف من احتياطي الذهب ، الأمر الذي يجعلها في المرتبة الأربعين عالميا في امتلاك الذهب حسب ما أصدره المجلس العالمي للذهب.

أسعار الذهب

ترتبط أسعار الذهب في مصر بسعر الذهب العالمي وسعر الدولار الأمريكي ، كما للمنتجات الخاصة بالمحروقات نصيب كبير في زيادة وهبوط أسعار الذهب ، والسعر المعلن عنه داخل مصر الخاص بالذهب يعود إلى سعر الأوقية العالمية.

يعود الفضل في ارتفاع احتياطي الذهب لدي مصر بسبب ارتفاع أسعار الذهب العالمية ووصول سعر الأوقية إلى ألف وثمان مئة وعشرون دولار في النصف الأول من العام 2020.

استطاع الذهب أن يحقق مكاسب كبيرة في النصف الأول من عام 2020 أكثر من ثمانية عشر بالمئة ، بينما ارتفع سعره في الربع الأخير من نفس العام ليحقق مكاسب تتراوح بين أربعة عشر بالمئة وخمسة عشر بالمئة مقارن بأسعاره في العام الماضي.

منجم السكري للذهب في مصر

يعد منجم السكري في مصر من أكبر المناجم في استخراج الذهب ، وتقوم على الإشراف شركة سويسرية لها حق الامتياز لهذا المنجم تسمي سنتامين.

يوجد اتفاق بين البنك المركزي والشركة القائمة على استخراج الذهب في منجم السكري ، ينص هذا الاتفاق على مد منجم السكري بمبلغ حوالي 50 مليون جنيه مصري لتغطية أعمال المنجم السنوية.

في المقابل تمد الشركة القائمة على استخراج الذهب من منجم السكري بالسبائك الذهبية من العيار 24 قيراط بحد أدني 99.00% من الذهب الخام بما يعادل المبلغ الذي يقوم البنك المركزي بدفعه لمنجم السكري للذهب كل عام.

الاحتياطي الأجنبي للذهب في مصر

سجل الاحتياطي الأجنبي للذهب في مصر بعض الارتفاعات بسبب ارتفاع أسعار الذهب المتتالية وارتفاع سعر الأوقية العالمية إلى ألف وثمان مئة وعشرون دولارا أمريكياً في العام 2020.

وصل الاحتياطي الأجنبي للذهب في مصر إلى أربعة ونصف مليار دولار ، ليسجل ارتفاع ملحوظ في عن العام الماضي وفق إحصائيات البنك المركزي المصري.

وترتفع نسبة الاحتياطي الأجنبي لمصر إلى 44.4% للذهب في هذا العام بفارق أكثر من مليار ونصف دولار عن العام الماضي حسب الإحصائيات التي أعلتها مصر.

  • يوجد العديد من الأسباب التي أدت إلى زيادة الاحتياطي الأجنبي للذهب في مصر ومنها ما يلي:
  •  ارتفاع أسعار الذهب عالمياً ، ووصول سعر الأوقية السويسرية إلى ألف وثمان مئة وعشرون دولاراً أمريكياً
  •  منجم السكري الذي ينتج بقيمة 50 مليون جنية سبائك ذهبية للبنك المركزي المصري في العام الواحد
  •  اكتشاف منجم ذهب كبير للغاية في الصحراء الشرقية في مصر من المرر له أن ينتج حوالي مليون سبيكة ذهبية على مدار العشر سنوات المقبلة
  •  وصول مصر إلى المركز السادس عربياً في احتياطي الذهب لديها ، والمركز الأربعون عالمياً ضمن مئة وثمانية عشر دولة تملك احتياطي ذهب حول العالم.
  •  ارتفاع سعر المحروقات في مصر أكثر من مرة بسبب ارتفاع أسعارها عالمياً

هذا ومن المفترض أن يترفع احتياطي الذهب لدي مصر وأيضاً ارتفاع الاحتياطي الأجنبي للذهب بسبب المنجم الكبير الذي تم اكتشافه مؤخراً ، وكذلك بسبب تصاعد أسعار الذهب عالمياً.

ويرى الكثير من الخبراء أن مصر من الدول التي قد يكون لديها مخزون هائل من الذهب ليس معلن عنه حتي الآن وكذلك يمكن اكتشاف العديد من المناجم العملاقة التي سترفع مصر من المرتبة السادسة عربياً على مرتبة متقدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق