الذهب

ما هو الذهب السوري

يطلق اسم الذهب السوري على الذهب الذي يتشكل من العيار 21 قيراط ، وهذا النوع موجود في كل دول العالم تقريباً ، ويطلق عليه اسم الذهب السوري لامتياز سوريا في صناعته ومنافسة الذهب التركي الذي يتشكل من العيار22 قيراط.

يعد الذهب السوري من العيار 21 قيراط في المرتبة الثالثة بعد العيار 24 قيراط الذي يتكون من 99.99% من الذهب الخالص ، والعيار 22 قيراط الذي يتكون من 95.5% من الذهب الخام.

ويحتوي الذهب السوري من العيار 21 قيراط على مسبة 89.6% من الذهب الخالص ، ويتنشر هذا العيار من الذهب في جميع البلدان حول العالم ، على عكس العيار 22 قيراط الذي لا يتسع انتشاره كهذا العيار ، ويعتبر الذهب السوري الذهب الأول في العديد من البلدان حيث لا يدخل العيار 24 قيراط في الحلي والزينة.

الفرق بين الذهب السوري والذهب التركي

يقول خبراء الذهب أن الاختلاف بين الذهب السوري والذهب التركي بسيط جدا ، فالإنسان لا يستطيع التفريق بينهما بمجرد النظر ، ولكن يمكننا التعرف على نوع كل منها عن طريق الدمغة التي تكون على الذهب وتميز العيار 21 قيراط من العيار 22 قيراط لأنهما في الحقيقة متقاربان جداً.

ولتحديد نوع الذهب وتفريقه إذا كان من الذهب السوري أو من الذهب التركي فهذا يحتاج إلى إحضار عدسة مكبرة لبيان الدمغة والختم على القطعة الذهبية ، لمعرفة من أي عيار تشكلت هذه القطعة ، غير هذا يكون من المستحيل التفريق بين هذين النوعين من الذهب.

قد يختلف سعر رسوم التصنيع للذهب السوري عن الذهب التركي في كثير من الأحيان ، ولكن الفارق هذا يكون نتيجة تغير البيئة والموديلات والجهد المبذول في كل قطعة ، ولكن عادة لا يكون الفارق هذا كبير للغاية.

الذهب السوري يكون سعره أقل من سعر الذهب التركي ، يرجع ذلك إلى كمية الذهب التي تدخل في صياغة كل منهما ، فما ذكرنا أن الذهب من العيار 21 قيراط يدخله ذهب بنسبة أقل من النسبة التي تدخل في تكوين الذهب من العيار 22 قيراط.

أيهما أفضل الذهب السوري أو الذهب التركي.

هناك فارق كبير بين الذهب السوري والذهب التركي من ناحية الأفضلية ، عادة ما تكون هذه نقطة عائدة إلى الذوق الشخصي أو الاجتماعي لبلد ما ، ولكن في غالب القول أن الذهب التركي أفضل من لذهب السوري في العديد من النقاط ومنها:

  •  من حيث الشكل: يتمتع الذهب التركي بالثراء في أشكاله وموديلاته المتجددة باستمرار من حيث الرقة والرفعة والحداثة ، بينما الذهب السوري عادة ما يكون تقليداً للذهب التركي ولا يأتي بالجديد.
  •  من حيث رسوم التصنيع: يتميز الذهب التركي برسوم تصنيع مخفضة للغاية بسبب ليونة هذا النوع من العيارات إلى حد كبير بينما الذهب السوري تكون رسوم التصنيع المفروضة عليه عالية نسبياً وليس على قدر الجمال والرقي الذي يتميز به الذهب التركي.
  •  من حيث التحديث ، تمتاز الذهب التركي بالتجديد المستمر والارتقاء بما لديه من مشغولات قيمة وجميلة للغاية ، بينما الذهب السوري عادة ما يكون التجديد عليه قليل ومحدود في الكثير من الأحيان.

هذا ويعتمد الذهب السوري في العديد من البلدان التي لا تعرف عن الذهب التركي إلى مسماه فقط ، فمن عيوب الذهب التركي اقتصاره على عدد محدود من البلدان التي ينتشر فيها على عكس الذهب السوري الذي لا يوجد بلد حول العالم لا تعرفه ، ويتم اعتماده في الحلي والزينة في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *