الذهب

تحويل النحاس إلى ذهب

تحويل النحاس إلى ذهب أحد العناوين إيثاره على الإنترنت، فهو غير دقيق؛ لأنه في الحقيقة أن بعض الباحثين الصينين قد منحوا جزيئات النحاس القدرة على التصرف مثل الذهب في ظل ظروف محددة.

تحويل النحاس إلى ذهب

ما الفرق بين الذهب والنحاس؟

الذهب النحاس من المعادن الطبيعية، ودائمًا ما يشكلان سبائك طبيعية، ولكن يختلف الذهب عن النحاس فيما يأتي:

  • يتميز الذهب باللون الأصفر اللامع، بينما النحاس لونه ذهبي محمر.
  • الذهب معدن ذات مرونة العالية، فيتشكل دون أن يتعرض للتشقق أو الكسر، والنحاس أيضًا لين ومطاوع بشكل كبير ولكنه أكثر صلابة.
  • الذهب لا يتأثر بالأحماض مثل الخل، ولكن النحاس يتأثر.
  • الذهب لا يتغير لونه ولا يتأكسد مع الهواء، بينما النحاس يتأكسد مع الهواء مما يؤدي إلى تغير لونه وتكون طبقة خضراء.
  • الذهب لا يتآكل، ولكن النحاس يتآكل ويتفاعل مع تغيرات الجو.
  • درجة انصهار الذهب هي 1064 س، بينما درجة انصهار النحاس 940 س.
  • كثافة الذهب أكبر من كثافة النحاس.

تحويل النحاس إلى ذهب

إن ندرة الذهب وارتفاع أسعاره ورغبت الكثير في اقتنائه، دفعت بعض الباحثين الصينين إلى إيجاد طريقة من أجل تحويل النحاس إلى ذهب.

نشرت المجلة العلمية Science Advances، دراسة شرح فيها فريق الباحثين الصينيين، طريقة تحويل ذرات النحاس إلى حبيبات صغيرة مشابه تقريبًا لذهب، باستخدام نفاثات من غاز الأرجون الساخن المشحون إلكترونيًا.

فغاز الأرغون يتمثل دوره في إشعاعه سريع الحركة، حيث أنه سيفجر ذرات النحاس وتحويلها إلى صفيحة معدنية.

بمجرد أن تبرد الذرات وتتكثف، ستبدأ طبقة رقيقة من “الرمل” في التشكل على سطح جهاز التجميع، وقد لاحظ العلماء أن كل حبة رمل يبلغ قطرها بضعة نانومترات فقط، أي حوالي 1/1000 من حجم البكتيريا.

بعد ذلك وضعت هذه المادة الرملية في غرفة التفاعل، وتم استخدامها لتحويل الفحم إلى كحول.

اعتبر العلماء العملية ناجحة؛ لأنه من خلال هذه العملية، تعمل جسيمات النحاس النانوية التي تتكون منها المادة الرملية بنفس الطريقة التي يتصرف بها الذهب.

وقال العلماء المسؤولون عن هذا المشروع في بيان “حققت جزيئات النحاس النانوية أداء تحفيزيًا مشابهًا للغاية لأداء الذهب أو الفضة”.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذه المادة الجديدة التي تم إنشاؤها في المعامل الصينية لا تزال نحاس في الأساس، وعليه لا يجب على الأشخاص الاندفاع إلى استخدام هذه الطريقة.

ولكن هذه المادة الجديدة ستكون مفيدة لعالم التصنيع، بسبب مقاومتها درجات الحرارة العالية والأكسدة والتآكل، مما يؤدي إلى توفير كبير في التكلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق